اتفاق بين علاوي والمالكي ينهي أزمة تشكيل الحكومة

صور: اتفاق بين علاوي والمالكي ينهي أزمة تشكيل الحكومة / العراق

اذربيجان ، باكو- وكالة تــرنــد‏ - قالت متحدثة باسم قائمة العراقية إن زعيم القائمة إياد علاوي سينضم إلى حكومة وحدة وطنية كلف رئيس الوزراء نوري المالكي بتشكيلها بعد اتفاق توصل إليه الجانبان في لقاء جمعهما أمس الثلاثاء.
ونقلت الجزيرة نت عن المتحدثة باسم العراقية ميسون الدملوجي، قولها أن علاوي سيتولى رئاسة المجلس الوطني للسياسات العليا المنشأ حديثا للإشراف على القضايا الأمنية والسياسة الخارجية للعراق، وسيحصل المالكي وعلاوي على نفس الراتب السنوي، الذي يعتقد أنه لن يقل عن 360 ألف دولار أميركي.
وأضافت المتحدثة أن من المتوقع أن يتم منح علاوي صلاحيات واسعة بصفته رئيسا للمجلس الجديد الذي سيتألف من عشرين عضوا.
ووفقا لأحد مساعدي علاوي فإنه بموجب الاتفاق يجب على 80% من أعضاء المجلس الجديد أن يوافقوا على السياسات التي سيشرف عليها.
 وسيجتمع البرلمان العراقي -الذي يضم 91 نائبا من العراقية- السبت المقبل لمناقشة إنشاء المجلس الجديد والصلاحيات التي ستمنح له.
وكان المالكي عقد أمس الثلاثاء اجتماعا لنحو ساعة ونصف الساعة مع علاوي بحضور عضو التحالف الوطني النائب إبراهيم الجعفري.
وبهذا الاتفاق تكون قد زالت إحدى آخر العقبات الرئيسية أمام تشكيل الحكومة الجديدة، التي يقول مطلعون إن من المتوقع الآن أن يعلن المالكي رسميا عن تشكيلها يوم 23 ديسمبر الجاري قبل أن تطرح للثقة أمام البرلمان.
وجاء هذا الانفراج بعد ضغط شديد من جانب جو بايدن نائب الرئيس الأميركي واثنين من سفراء الولايات المتحدة للدفع نحو إنهاء الجمود السياسي في العراق وإعلان تشكيل الحكومة في غضون المهلة الدستورية الممنوحة للمالكي والتي تنتهي يوم 25 ديسمبر الجاري.
ولم يؤكد علاوي قبوله منصبا في حكومة المالكي في تصريحاته للصحفيين عقب اللقاء الذي قال إنه كان "إيجابيا ومثمرا" و"تناول أحاديث إستراتيجية تتعلق بمستقبل العراق وبناء الدولة"، مضيفا أنهما توصلا إلى "رؤى مشتركة للخروج من عنق الزجاجة إلى الاستقرار".

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency