امريكا تسير قدما نحو اعادة سفيرها الي سوريا بعد غياب خمس سنوات

صور: امريكا تسير قدما نحو اعادة سفيرها الي سوريا بعد غياب خمس سنوات / الدول العربية

اذربيجان- باكو- ترند نيوس - رويترز -اتخذ الرئيس الامريكي باراك اوباما خطوة مهمة يوم الثلاثاء نحو تحسين الروابط المتوترة مع سوريا بأن أعلن نيته اعادة تعيين سفير امريكي في دمشق بعد غياب خمس سنوات.
وقال البيت الابيض ان اوباما رشح الدبلوماسي المخضرم روبرت فورد للمنصب. ويتعين ان يصدق مجلس الشيوخ الامريكي على هذا الترشيح.
وقال بيان للبيت الابيض "تعيينه (فورد) يعكس التزام الرئيس اوباما باستخدام التواصل لتعزيز مصالح الولايات المتحدة من خلال تحسين الاتصال مع الحكومة والشعب السوري."
واضاف انه اذا تم التصديق على تعيين فورد فانه "سيتواصل مع الحكومة السورية بشأن كيف يمكن أن نعزز العلاقات بينما نعالج مجالات القلق المستمرة."
وسحبت الولايات المتحدة سفيرها من دمشق في 2005 بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري في بيروت. واتهم خصوم سوريا في لبنان دمشق بالتورط وهو اتهام نفته سوريا.
وتتحدث وسائل الاعلام السورية واللبنانية منذ اسابيع عن ان اوباما يعتزم تعيين فورد الذي يعمل حاليا نائبا لرئيس البعثة بالسفارة الامريكية في بغداد. وسبق له أن عمل سفيرا لدى الجزائر من 2006 الي 2008 ونائبا لرئيس البعثة في البحرين بين 2001 و2004 .
وقالت صحيفة مؤيدة للحكومة السورية الاسبوع الماضي ان دمشق وافقت على طلب للولايات المتحدة لاعادة تعيين سفير لها.
وتحسنت العلاقات بين واشنطن ودمشق منذ تولى اوباما منصبه قبل 13 شهرا. ويقول محللون ان واشنطن تأمل بأن تجتذب سوريا بعيدا عن ايران وان تحصل على مساعدتها في تحقيق الاستقرار في العراق.
وعلى الرغم من هذا جدد اوباما عقوبات على سوريا في مايو ايار الماضي متهما دمشق بدعم الارهاب والسعي لحيازة اسلحة دمار شامل وزعزعة الاستقرار في العراق الذي تشترك معه في حدود طويلة تعج بالثغرات التي يتسلل منها مقاتلو القاعدة.
وسوريا وايران هما الداعمان الرئيسيان لجماعة حزب الله الشيعية في لبنان التي خاض مقاتلوها حربا ضد اسرائيل في 2006

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency