بارزاني: لولا موافقة أنقرة ودعم واشنطن لما ذهبت "البيشمركة" إلى "كوباني"

صور: بارزاني: لولا موافقة أنقرة ودعم واشنطن لما ذهبت "البيشمركة" إلى "كوباني" / وجه النظر

/الأناضول

قال رئيس إقليم شمال العراق، مسعود بارزاني: "لولا موافقة ومساعدة تركيا، ودعم الولايات المتحدة الأميركية؛ لما كان من الممكن أن تذهب قوات البيشمركة إلى كوباني".

وأضاف بارزاني في بيان صادر عنه؛ أن "إرسال البيشمركة إلى كوباني كان مثار بحث مع قيادات حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، الذين أبلغونا أنهم ليسوا بحاجة لقوات بيشمركة من أجل القتال، وإنما لقوة دعم، وعليه أرسلنا وحدات دعم من البيشمركة".

وأوضح بارزاني أنه جرى إرسال "قوة دعم وسلاح" فقط إلى كوباني، مضيفا: "في حال تغيرت الظروف على الجبهة، وطلب منا مزيد من القوات، وتوفرت الموافقة اللازمة، فلن نتوانى عن إرسال البيشمركة، لإلحاق الهزيمة بالارهابيين شمال سوريا، والدفاع عن إخوتنا في كوباني".

وكان رتل من البيشمركة المحمل بأسلحة ثقيلة، قد دخل تركيا صباح أمس عبر معبر "الخابور"، قادما من شمال العراق، وانتقل برا برفقة قوات الأمن، إلى بلدة "سوروج" الحدودية مع سوريا، استعدادا لعبور الحدود إلى عين العرب (كوباني) السورية، حيث من المتوقع أن يلتقي الرتل مجموعة أخرى من البيشمركة، كانت قد وصلت تركيا بطائرة خاصة فجر أمس، وتنتظر في سوروج ليعبرا معا إلى عين العرب

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency