إحسان أوغلى يثمن تبرع الوليد بن طلال لترميم بيوت الفقراء في غزة

صور: إحسان أوغلى يثمن تبرع الوليد بن طلال لترميم بيوت الفقراء في غزة / مجتمع

اذربيجان ، باكو وكالة تــرنــد- أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلى، عن تقديره العالي، وامتنانه لصاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية ـ العالمية للتبرع الذي قدمته مؤسسته لإنجاح برنامج منظمة التعاون الإسلامي في غزة والتي تبلغ قيمته مائة وخمسون ألف دولار.

وقال إحسان أوغلى إن هذا التبرع هو امتداد للدعم الإنساني الكبير والمستمر من قبل المملكة العربية السعودية ومؤسسة الوليد بن طلال لصالح الشعب الفلسطيني، وتفعيلا لمذكرة التفاهم الموقعة بين المنظمة ومؤسسة الوليد بن طلال الخاصة بالتعاون في مجالات العمل الانساني.

وأضاف الأمين العام أن هذه الخطوة تؤكد حرص المملكة العربية السعودية بشكل عام ومؤسسة الوليد بن طلال بشكل خاص على دعم العمل الإنساني الذي تقوم به المنظمة؛ فضلا عن تقدير صاحب السمو الملكي، الأمير الوليد بن طلال لأهمية نشاط المنظمة الإنساني، مشددا على أن المملكة العربية السعودية ومؤسساتها الخيرية، تعد إحدى أهم الدول المانحة للمشاريع الإنسانية التي تقوم بها المنظمة، ورافدا أساسيا لنجاحاتها وإنجازاتها في مختلف المناطق المتضررة من العالم الإسلامي.

وكانت مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية قد طلبت توجيه المساهمة الإنسانية البالغة قيمتها 150 ألف دولار، لترميم بيوت الفقراء في قطاع غزة وذلك لتلبية الحاجة الماسة المتعلقة بترميم بيوت فقراء قطاع غزة، حيث أن ما يزيد على 2400 بيت تحتاج إلى إعادة تأهيل وترميم لتصبح ملائمة للسكن، بالإضافة إلى وجود 500 وحدة سكنية تحتاج إزالة وهدم ومن ثم إعادة بناء.

يجدر بالذكر أن مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية العالمية تعتبر من الشركاء الأساسيين للمنظمة في المجال الإنساني وسبق لها أن نفذت بالتعاون مع المنظمة برامج إنسانية مشتركة في الصومال وغزة.

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency