جنين مجهض تشبث بالحياة يوما كاملا وروما تحقق

صور: جنين مجهض تشبث بالحياة يوما كاملا وروما تحقق / مجتمع

اذربيجان- باكو- ترند نيوس - سي ان ان العربية - تحقق السلطات الصحية في إيطالية تحول تقارير تحدثت عن جنين أجهض في الأسبوع الـ22 من الحمل، تشبث بالحياة  لقرابة يوم كامل، بعد أن تركه العاملين بمستشفى ليموت.
واستشهدت وزارة الصحة الإيطالية بتلك التقارير قائلة  إن "الجنين وهو في الأسبوع الـ22 من الحمل، ظل على قيد الحياة بعد عملية الإجهاض"، علماً أن فترة حمل المرأة تستغرق نحو 40 أسبوعاً.
وقالت الوزارة في بيان: "إذا تبين صحة الخبر.. فنحن نتعامل مع قضية خطيرة للغاية... التخلي عن مولود خديج، ربما على الأرجح به  شكل ما من أشكال الإعاقة.. الفعل يتنافى مع روح التقوى بالبشر وأي ممارسات طبية."
وكان أنطونيو مارتيلو، أسقف مستشفى منطقة "روسانو" الذي أجريت به عملية الإجهاض، قد اكتشف أن الجنين مازال على قيد الحياة، بعد عشرين ساعة من إجهاضه.
ولاحظ مارتيلو وهو يتلو الصلوات أمام الجنين المجهض أنه مازالت به حياة ويتنفس، حيث باشر فوراً بتنبيه الأطباء.
وجرى نقل الجنين إلى مستشفى أكبر في بلدة "كونسينزا" المجاورة، إلا أنه لفظ أنفاسه بعد ذلك بساعات.
ويسمح القانون الإيطالي بإجهاض الأجنة في الأسبوع العشرين من الحمل، إذا ثبت علمياً أن بها تشوهات خلقية، أو إذا ما تطلبت صحة الأم البدنية أو العقلية ذلك.
ويذكر أن الكنسية الكاثوليكية تعارض بقوة الإجهاض.
وقال رئيس لجنة التحقيق لـCNN، إن السلطات الطبية المحلية تقوم بثلاثة تحقيقات في آن معاً، أولاها لتحديد إذا ما كانت صحة الأم في خطر جراء العمل، وفترة الحمل عند الإجهاض، والفترة التي ظل فيها الجنين عل قيد الحياة، وإذا ما كان هناك تقصير من جانب الفريق الطبي الذي قام بالعملية.
وأوضح  د. آركانغيلو فونتي إن التحقيقات التي بدأت الاثنين مازالت مستمرة.
وعلى الصعيد القانوني،  تحقق السلطات الأمنية  في "روسانو" وفي إمكانية اعتبار الحادث جريمة قتل محتملة، وتتضمن تلك التحقيقات تشريح رئة الجنين لتحديد عمره بدقه.
ومن المتوقع أن  تبدأ وزارة الصحة الإيطالية الاثنين تحقيقاً مستقلاً للنظر إذا ما انتهكت المستشفى قانون الإجهاض الذي يبيح الإجهاض في فترة أقصاها الأسبوع العشرين من الحمل.

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency