باشازاده : قمة باكو لزعماء الاديان تخدم دافعا لتطوير العلاقات الدينية من اجل البشرية

صور: باشازاده : قمة باكو لزعماء الاديان تخدم دافعا لتطوير العلاقات الدينية من اجل البشرية / مجتمع

اذربيجان، باكو ، ‏الاثنين‏، 26‏ نيسان‏، 2010 ، ترند

وقال اليوم الاثنين في قمة رجال الدين العالمية في باكو رئيس ادارة مسلمي القوقاز الحاج الله شكور باشازاده ان القمة تأتي دافعا لتطوير العلاقات الدينية من اجل المصالح العامة للبشرية وازالة المشكلات العولمية - الارهابية والتطرف الديني والانفصالية وتصبح حدثا مهما تاريخيا .

وقال باشازاده ان " انتهاك حقوق الانسان وانتشار المواد المخدرة وما اشبه ذلك والمراقبة على الفضاء والارهابية النووية وتطبيق اسلحة للابادة الجماعية مما يجعلنا نقلق بالغ القلق . واننا ، رجال الدين ، نصدق على خطوات الدول العظمى نحو نزع اسلحة نووية ونجد انه اذا لا يستخدمون رجال الدين من نفوذهم والاعلماء من معارف فعلية عملية ورؤساء الدول من التعاون المترقي يك من الواجب عليهم غدا ان يجيبوا امام التاريخ والبشرية . "

واضاف انه " ما من دين منزل من قبل الله عز وجل ان يبرر الارهابية والتعسف والاعتداء . وان الذين يستفيدون من شعارات دينية لقتل مسالمين وممارسة افعال ارهابية وبربرية يفترون ويرتكبون جرائم كبيرة معرضين عن الله صانعنا الموحد الوحيد . ولا ينبغي ان يغيب عن البال ، ان جميع الاديان العالمية تقيم قتل نفس كقتل جميع البشرية ."

كما دعا باشازاده جميع رجال الدين الى احتلال موقف موحد من القوى المتطرفة والراديكالية والانفصالية المعتدية على وحدة اراضي وامن الدول .

واضاف ان " 20 % من الاراضي الاذربيجانية تحت الاحتلال لمدة تتجاوز عن 20 سنة . ونبذل جميع المجهودات لمعالجة الحرب مع ارمينيا سلميا . واعتبر ان مسكلة اقليم قره باغ الجبلية الاذربيجاني مثل كافة الخلافات للقوقاز يمكن ان تعالج عن طريق السلام العادل في حدود الوحدة الترابية والتفاهم وفقا لمبادئ الاعراف الدولية ."

واليكم عنوان البريد الالكتروني للمؤلف : trend@trend.az

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency

التقرير المصور لهذا الخبر: