كاريكين الثاني:مهمة الزعماء الدينيين – تمتين العلاقات بين الشعوب من أجل البشرية

أذربيجان,باكو,26 أبريل / نيسان / ترند.

افاد مراسل ترند م.علييف ان كاريكين الثاني كاثوليكوس جميع الأرمن الذي يشترك في القمة العالمية للزعماء الدينيين المنعقد في باكو ان كافة الشعوب الموجودة في العالم تشاطر نفس المبادئ الإنسانية و مهمة الزعماء الدينين عبارة عن تمتين العلاقات الموجودة بين الشعوب من اجل مصالح سائر البشرية.

و تابع الكاثوليكوس يقول" اننا في باكو و نحمد الله لان مفاوضات السلام حول تسوية نزاع قره باغ الجبلية  تتواصل.و ينبغي هناك الاشارة الى جهود الكنيسة الروسية الأثوذكسية و البطريرك كيريل في هذه العملية".

كما أوضح كاريكين الثاني ان " سلطات بلدينا تواصل عملية التفاوض الرامية في حل النزاع و على الزعيمين الدينيين للبلدين ان يدعما مساعي رئيسينا في التسوية السلمية".

يشار الى ان نزاع قره باغ الجبلية أحد اكبر نزاعات في التسعينيات اندلع بين جمهورتي جنوب القوقاز آذربيجان و أرمينيا عام 1988 بسبب مطامع الأخيرة على اذربيجان. لا تزال 20% من الاراضي الاذربيجانية، خاصة إقليم قره باغ الجبلية و7 مناطق مجاورة لها تبقى تحت احتلال القوات المسلحة لارمينيا. توصل الطرفان الى التهدئة في مايو عام 1994 وتجري محادثات السلام غير المثمرة حتى الآن تحت رعاية مجموعة مينسك لمنظمة الامن والتعاون في اوربا ووساطة روسيا وفرنسا والولايات المتحدة الامريكية.

كما لم تلق المقررات الاربع المتبنية من قبل مجلس الأمن للامم المتحدة بصدد تحرير الاراضي المحتلة الاذربيجانية وخاصة اقليم قره باغ الجبلية الاذربيجاني من قبل ارمينيا المعتدية بعدُ تنفيذها حتى الان

كما اقترح كاثوليكوس جميع الارمن كاريكين ا لثاني عقد القمة التالية في ارمينيا و دعا شيخ الاسلام الله شكور باشازاده لحضور الجلسة المرتقبة.

الإتصال بمؤلف المقالة في عنوان: trend@trend.az

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency