الخارجية التركية ترحب باتفاق السلام في مالي

صور: الخارجية التركية ترحب باتفاق السلام في مالي / سياسة

الأناضول

رحّبت وزارة الخارجية التركية، اليوم الاثنين، باتفاق السلام الذي توصلت إليه حكومة مالي قبل يومين، مع المجموعات المسلحة المعارضة.

وفي بيان صادر عنها، قالت الخارجية "إن تركيا ترحب بتوقيع جميع الأطراف في مالي، أمس الأول السبت، على اتفاق السلام، الذي كانت الحكومة وبعض المجموعات المسلحة قد توصلوا إليه، في 15 مايو/أيار الماضي".

وهنأت الخارجية الأطراف الموقعة على الاتفاقية، والجهات التي سهلت التوصل إليها وعلى رأسها الجزائر، وعدد من الأطراف الإقليمية والدولية.

وأكد البيان أن تطبيق جميع الأطراف لبنود الاتفاقية، سيعطي "دفعة لجهود تحقيق التنمية والرفاه في مالي".

وأشار البيان، إلى أن تركيا ستستمر في تقديم المساعدة لمالي، وفي دعم الجهود الدولية في هذا الإطار.

ويرمي اتفاق السلام، الذي تم التوقيع عليه من قبل أطراف النزاع، أمس الأول السبت، في مدينة "باماكو"(مالي)، إلى إرساء سلام دائم، بين حركات الشمال المالي وحكومة باماكو، التي تلقت ضربات موجعة في الآونة الأخيرة، نتيجة الهجمات المتكررة والاشتباكات مع الحركات الأزوادية، وأبرزها مجموعات الطوارق المسلّحة شمالي مالي.

وشهدت مالي انقلاباً عسكرياً في مارس/ آذار 2012، تنازعت بعده "الحركة الوطنية لتحرير أزواد" مع كل من حركة "التوحيد والجهاد"، وحليفتها حركة "أنصار الدين" اللتين يشتبه في علاقتهما بتنظيم القاعدة، السيطرة على مناطق شمالي البلاد، قبل أن يشن الجيش المالي، مدعومًا بقوات فرنسية، عملية عسكرية في الشمال يناير/ كانون الثاني 2013 لاستعادة تلك المناطق.

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency