حملة اعتقالات قُبيل جمعة "هبة شعبية" في مصر

صور: حملة اعتقالات قُبيل جمعة "هبة شعبية" في مصر / سياسة

الأناضول

شنت قوات الأمن المصرية حملة اعتقالات واسعة طالت عددًا من محافظات الجمهورية، قُبيل فعاليات يوم غد الجمعة التي دعت إليها جماعة الإخوان المسلمين، تحت شعار "هبة شعبية" على خلفية أحكام محكمة جنايات القاهرة التي قضت بإعدام الدكتور محمد مرسي أول رئيس شرعي منتخب وعدد من قيادات الجماعة.

وقالت مصادر بجماعة الإخوان للأناضول إن قوات الأمن شنَّت في ساعات الصباح الأولى اليوم الخميس، حملة مداهمات في عدة محافظات، من ضمنها القاهرة والبحيرة والقليوبية والجيزة والشرقية والإسماعيلية، واعتقلت أعضاء بجماعة الإخوان المسلمين، خاصة من فئة الشباب.

أفادت المصادر أن من بين المعتقلين 3 شباب من محافظة الإسماعيلية، و3 آخرين من محافظة الشرقية، بالإضافة إلى 14 آخرين بمحافظة الجيزة، ومن محافظة القاهرة أحد القيادات الطلابية بجامعة القاهرة، وفي محافظة القليوبية اعتقلت أجهزة الأمن صحفيًا بمؤسسة الأهرام.

وأكد مصدر أمني في اتصال للأناضول، حملة الاعتقالات، لكنّه لم يذكر عدد المعتقلين، لافتًا أن المضبوطين يواجهون اتهامات بالقيام بأعمال عنف في المحافظات، والتخطيط لإثارة الفوضى، والانتماء لجماعة محظورة (جماعة الإخوان).

ودعت جماعة الإخوان المسلمين لـ "هبة شعبية"، غدًا الجمعة في مصر، ضد أحكام الإعدام الصادرة الثلاثاء ضد قيادات إخوانية، والتي شملت، محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا، بحسب بيان صادر عن الجماعة.

وناشدت الجماعة "الفلاحين، والعمال، والمعدمين، والمضطهدين، والمثقفين، وعموم المصريين الرافضين للقهر والظلم، المشاركة في الهبة لاقتلاع القتلة"، حسب البيان.

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة، الثلاثاء الماضي، أحكاماً أولية، بإعدام 16 متهماً في القضية المعروفة إعلامياً بـ"التخابر الكبرى"، بينهم 3 قياديين في جماعة الإخوان المسلمين. كما قضت المحكمة أيضًا بالسجن المؤبد(25 عاماً) على 17 متهماً في القضية نفسها.

وقضت المحكمة نفسها بإعدام محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب، وعشرات المتهمين في القضية المعروفة إعلامياً بـ"اقتحام السجون".

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency