المخابرات الألمانية: "داعش" يمتلك أسلحة تشكل خطراً على الطائرات المدنية

صور: المخابرات الألمانية: "داعش" يمتلك أسلحة تشكل خطراً على الطائرات المدنية / سياسة

الأناضول- ذكرت صحيفة "بيلد أم سونتاغ" الألمانية، الأحد، أن الجهاز الاستخبارات الألماني، حذر في وقت سابق؛ من أن تنظيم "داعش" يمتلك أسلحة تمكّنه من استهداف طائرات ركاب مدنية.

وذكرت الصحيفة، في خبرها أن مسؤولين في جهاز المخابرات، قدموا معلومات لمجموعة من النواب في البرلمان الألماني نهاية الأسبوع الماضي، عن امتلاك داعش أسلحة دفاع جوي، بإمكانه اسقاط طائرات ركاب مدنية خصوصا في شمال العراق.

وأشار المسؤولون في الاستخبارات أن داعش يمتلك أنظمة الدفاع الجوي محمولة على الكتف من طراز "MANPADS"، وأن هذه الأنظمة تشكل خطراً كبيراَ على الطائرات المدنية أثناء اقلاعها وهبوطها من المطارات، معربين عن اعتقادهم أن التنظيم اغتنم تلك الأسلحة من مستودعات الجيش السوري، في الوقت الذي يعتقد أن تلك الأنظمة هي روسية وصينية أو بلغارية الصنع.

ومن جهة أخرى قالت صحيفة "Frankfurter Allgemeine Sonntagszeitung " الألمانية إن أعداد المتطرفين الذين توجهوا من ألمانيا إلى سوريا والعراق للقتال، أكثر بكثير من الأرقام الرسمية المعلن عنها وهي (450) شخص.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في جهاز الاستخبارات الداخلي، أنه تم الكشف عن أسماء جديدة لاشخاص توجهوا إلى المنطقة للقتال، مؤكدة أن الأرقام الحقيقة لعدد هؤلاء الأشخاص يقدر بنحو 1800 شخص.

ومن جانبها ذكرت مجلة "دير شبيغل " الألمانية، نقلاً عن مصادر أمنية أن نحو 50 شاباً يحملون الجواز السفر الألماني، ويتعاطفون مع تنظيم "البي كا كا" الإرهابي، توجهوا إلى سوريا والعراق للقتال، عقب تلقيهم تدريب إيديولوجي في بلجيكا وهولندا، ومن ثم تلقوا تدريبات على استخدام السلاح في المنطقة.

وأشارت المجلة أن عدد المنتمين إلى المنظمة الإرهابية الذين توجهوا إلى المنطقة، هو أكثر بكثير من الرقم المذكور، مضيفة أن هؤلاء الأشخاص يتحركون بدقة كي لا يلفتوا انتباه الجهات الأمنية الألمانية ، ولا ينشرون صورا لهم في مواقع التواصل الاجتماعي، كي لا تكشف هوياتهم.

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency