أردوغان: اقترحنا على أميركا إرسال قوات البيشمركة إلى "كوباني"

صور: أردوغان: اقترحنا على أميركا إرسال قوات البيشمركة إلى "كوباني" / سياسة

الأناضول- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه اقترح في اتصال هاتفي على الرئيس الأميركي باراك أوباما مسألة دخول قوات من البيشمركة لمدينة عين العرب (كوباني)، لأن بلاده ترى في تقديم الولايات المتحدة الأميركية مساعدات لمسلحي الـ (PKK)، والـ (PYD) أمرًا غير مقبول، لكنها مستعدة للتعاون مع الجيش السوري الحر، وقوات البيشمركة.

جاء ذلك في تصريح للرئيس التركي بمطار "أسن بوغا"، بالعاصمة التركية "أنقرة"، قبيل مغادرته في إطار جولة لمدة يومين، يزور خلالها كل من "لاتفيا"، و"إستونيا"، لإجراء محادثات تتناول العلاقات الثنائية، وسبل التعاون المشترك في مختلف القطاعات، والعلاقات مع الاتحاد الأوروبي، والتطورات الأخيرة التي تشهدها المنطقة.

وأضاف الرئيس التركي ردًا على سؤال توجه به أحد الصحفيين: "أنا أجد صعوبة في فهم السبب الذي يجعل من كوباني بلدة استراتيجية بالنسبة لهم (في إشارة إلى الولايات المتحدة الأميركية)، خاصة، وأنه لم يتبقَ في البلدة أيّ من المدنيين، حيث غادرها سكانها الـ (200) ألف نسمة، وعبروا إلى بلدنا، وهم الآن باستضافتنا، كوباني تحتوي الآن على (2000) مقاتل، لم يقولوا "نعم" لمسألة عبور قوات البيشمركة في بادئ الأمر، أما الآن فجزء منهم فقط يقول "نعم"، وبالمقابل، قلنا لهم "حسنًا سنقدم لكم المساعدة".

وتابع أردوغان بخصوص إسقاط الأسلحة من الهواء إلى المقاتلين الأكراد في عين العرب: "اتضح أن الخطوة خاطئة، لأن قسمًا من الأسلحة، التي ألقتها الطائرات (طائرات التحالف)، ربما ذهب إلى مقاتلي حزب الاتحاد الديمقراطي (السوري الكردي)، لكن القسم الآخر وقع بيد من؟ وقع بيد تنظيم "داعش"، الذي نشر في مواقعه (على الإنترنت) مشاهد منها، وأظهر كل صناديق الأسلحة التي حصل عليها، هنا يظهر تمامًا لمن، وكيف يتم تقديم الدعم".

وكان في وداع الرئيس التركي الذي توجه عقب لقائه بالصحفيين إلى العاصمة اللاتفية "ريغا"، كل من وزير الداخلية "أفكان آلا"، ووالي أنقرة "محمد قليجلر" وعدد من المسؤولين، فيما رافقه وزير الزراعة والثروة الحيوانية "محمد أكر"، في جولته الرسمية.

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency