انتهاء اجتماع داود أوغلو بـ"لجنة الحكماء" في مسيرة السلام الداخلي

صور: انتهاء اجتماع داود أوغلو بـ"لجنة الحكماء" في مسيرة السلام الداخلي / سياسة

/الأناضول - انتهى اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء التركي، "أحمد داود أوغلو"، بلجنة الحكماء والوزراء المعنيين بمسيرة السلام الداخلي، لتناول آخر التطورات في البلاد.

واستغرق الاجتماع الذي عقد بمبنى رئاسة الوزراء في اسطنبول، 10 ساعات و15 دقيقة، وتبادل المشاركون فيه وجهات النظر بشأن حل القضية الكردية التي استمرت نحو 30 عاما.

وانطلقت مسيرة السلام الداخلي في تركيا قبل نحو عامين، من خلال مفاوضات غير مباشرة بين الحكومة التركية، و"أوجلان" (المسجون بموجب حكم المؤبد، في جزيرة "إمرالي" ببحر مرمرة منذ عام 1999)، وذلك بوساطة حزب السلام والديمقراطية (غالبية أعضائه من الأكراد)، وبحضور ممثلين عن جهاز الاستخبارات التركي.

وشملت المرحلة الأولى من العملية، وقف عمليات منظمة "بي كا كا" الإرهابية، وانسحاب عناصرها خارج الحدود التركية، وقد قطعت هذه المرحلة أشواطًا ملحوظةً، فيما تتضمن المرحلة الثانية عددًا من الخطوات الرامية لتعزيز الديمقراطية في البلاد، وصولًا إلى مرحلة مساعدة أعضاء المنظمة الراغبين بالعودة إلى البلاد، والذين لم يتورطوا في جرائم ملموسة، على العودة، والانخراط في المجتمع.

يشار إلى أن الحكومة التركية شكلت لجنة الحكماء نيسان/أبريل من العام الماضي، بناءً على إاتراح تقدم به رئيس الوزراء التركي آنذاك، "رجب طيب أردوغان"، بحيث تكون جهة استشارية، غير صانعة للقرار، تقدم المقترحات والاستشارات في القضايا القومية، وعلى رأسها مفاوضات مسيرة السلام الداخلي الجارية، بين الحكومة التركية ومنظمة بي كا كا، بوساطة من حزب السلام والديمقراطية، وذلك بهدف حمل المنظمة على نبذ العنف، والقاء السلاح.

وشهدت تركيا موجة من أحداث الشغب، والعنف، اندلعت يومي 6 و7 من الشهر الجاري، ورافقت مظاهرات غير مرخصة، دعا إليها حزب الشعوب الديمقراطي المعارض (أغلبية أعضائه من الأكراد)، بذريعة الاحتجاج على هجمات داعش، ضد مدينة عين العرب "كوباني" السورية، ذات الغالبية الكردية.

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency