السيسي: لا مكان لمن تورط بقتل الأبرياء من أبناء مصر

صور: السيسي: لا مكان لمن تورط بقتل الأبرياء من أبناء مصر / سياسة

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في احتفالية أقيمت في قصر القبة مساء الأحد بمناسبة تنصيبه رئيساً: "أنا رئيس لكل المصريين لا تفرقة بين مواطن وآخر ولا إقصاء لأحد"، متعهداً باحترام الدستور والقانون واحترام كرامة المصريين.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي رسائل واضحة عندما قال "لا مكان لمن تورط في قتل الأبرياء من أبناء مصر، ولا تهاون ولا مهادنة مع من يريدون دولة دون هيبة".

واستدرك بقوله: "التصالح مع كل من لم يتورط في العنف وإراقة الدماء، وأنا أتطلع إلى عصر يقوم على التصالح والتسامح من أجل الوطن".

وعاد السيسي ليؤكد أن "هناك إرثاً ثقيلاً من غياب العدالة وتكافؤ الفرص"، مؤكداً أن "مصر مستقلة القرار ترفض أي تدخل في شأنها الداخلي، ومصر أثبتت أنها عصيّة على الانكسار بفضل وحدة الشعب ومؤسسات الدولة".

وأضاف: "سنمضي قدماً حتى تنفيذ الاستحقاق الانتخابي الثالث لخارطة الطريق"، وتابع: "أعاهد الشعب المصري على أن تحترم السلطة التنفيذية دستور البلاد".

ووعد الرئيس المصري الجديد بإطلاع الشعب المصري على حقيقة الأوضاع، مؤكداً أن "ثورتي 25 يناير و30 يونيو مهّدتا الطريق لعصر جديد في مصر".

ووعد أيضاً بأنه سيحرص على الحفاظ على حقوق الفقراء ومحدودي الدخل، وأنه لا مساس بحرية الفكر والإبداع للفنون والآداب.

وأوضح السيسي أن مصر عاشت استقطاباً حاداً قبل 30 يونيو أنذر بحرب أهلية، وأن نظام مرسي ساهم في مخططات تنال من وحدة مصر، مؤكداً أن المؤسسة العسكرية تدعم تطلعات وآمال الشعب المصري.

وبدأت مساء الأحد مراسم احتفالية في قصر القبة (وسط القاهرة) بمناسبة تولي السيسي منصب الرئاسة، في وقتٍ خرجت حشود كبيرة من المصريين للاحتفال بتولي الرئيس الجديد عبدالفتاح السيسي زمام المسؤولية في البلاد، وسط ترحيب دولي كبير.

وامتلأت الميادين خصوصاً أمام قصر القبة بمحبي السيسي، ورفع المصريون صور الرئيس وشعارات داعمة له.

وقال الرئيس المصري السابق عدلي منصور في كلمة قصيرة إن المصريين انتظروا طويلاً هذه اللحظة بعد معاناة كبيرة في الفترة السابقة.

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency