خبير اقتصادي : صيف الدول العربية القادم لن يشهد إقبالا سياحيا

صور: خبير اقتصادي : صيف الدول العربية القادم لن يشهد إقبالا سياحيا / سياسة

اذربيجان ، باكو وكالة تــرنــد- رأى الخبير الاقتصادي والسياسي الاردني الدكتور نصير الحمود انه من الطبيعي أن تؤثر تلك الثورات وما يرافقها من تراجع للواقع الأمني سلبيا على واقع السياحة في العالم العربي نظرا لأن القطاع المذكور مرتبط الى حد بعيد بحالة الاستقرار التي تشهدها البلد التي يستهدفها السائح. واضاف الحمود في تصريحات صحفية له اليوم الاربعاء ان المثال اللبناني خلال سنوات الحرب الأهلية أو تلك التي تلتها في مواجهة اسرائيل خير مثال على ذلك.لقد بدأت الثورات العربية في بلدين يعتبران السياحة في طليعة القطاعات من حيث مستوى المساهمة بالناتج المحلي، وهو ما أدى لإستمرار الجمود في نشاطه في كل من مصر وتونس، على الرغم من التوقعات المتفائلة بشأن استقرار الواقع السياسي والأمني في هذين البلدين اللذين قطعا شوطا مهما في ميدان اعادة بناء النظام السياسي من جديد. واضاف الحمود انه كما ينبغي الاشارة الى التراجع الكبير في الواقع السياحي للبنان المرتبطة بشكل كبير بما يجري في سوريا وتوافق ذلك مع تراجع تدفق السياح للأردن الذي حافظ على استقراره السياسي والأمني غير أنه دفع فاتورة غياب الاستقرار لدى جيرانه. واشار الحمود ان جميع تلك الدول تعتمد على القطاع الخدمي لتعزيز ميزان المدفوعات في مواجهة ارتفاع كلف استيراد النفط الآخذة اسعاره بالإرتفاع، لذا فإنها قد تلجأ لبناء استراتيجيات جديدة من شأنها اعادة ثقة السائح الغربي تحديدا بما يبرر قدومه للمنطقة في المستقبل القريب.نقول السائح الأوروبي أو الأميركي نظرا لطبيعة تلك البلدان من حيث توافر الآثار التي تهتم بها هذه النوعية من السياح فيما يرغب نظرائهم الخليجيون بنوعية مختلفة من السياحة التي تدفعهم للذهاب الى أوروبا فضلا عن جنوب شرق آسيا لرغبتهم في زيارة مراكز التسوق ومواقع السياحة الخضراء.لكن في المقابل، فإن الواقع الاقتصادي الصعب في القارة الأوروبية سيؤثر سلبيا على قدرة أبناء القارة على تجميع مدخرات تؤهلهم لزيارة الشرق الأوسط لأغراض السياحة ، لذا فإن للواقع الاقتصادي العالمي دور أيضا في التأثير السلبي على النشاط السياحي العربي.

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency