علي الخامنئي يشدد على ضرورة الالتزام بالقيم والشعارات الاسلامية

صور: علي الخامنئي يشدد على ضرورة الالتزام بالقيم والشعارات الاسلامية / سياسة

اذربيجان ، باكو وكالة تــرنــد، - - استقبل قائد الثورة الاسلامية اية الله العظمى السيد علي الخامنئي رئيس الجمهورية والوزراء واعضاء الحكومة حيث اشاد سماحته بحضورابناء الشعب الايراني في مراسم يوم القدس العالمي

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة شدد خلال هذا اللقاء على ضرورة الالتزام بالقيم والشعارات الدينية التي اطلقتها الحكومة مثل العدالة ومناهضة الاستكبار وتقديم الخدمة الصادقة للمواطنين .

واضاف سماحته ان الجهاد الاقتصادي هو حاجة ملحة ويشكل ارضية مناسبة للتقدم والتطورالاقتصادي في البلاد.

وبارك سماحته باسبوع الحكومة والذي يصادف ذكرى استشهاد رجائي وباهنرمشيرا الى الحضور الواسع لابناء الشعب في تظاهرات يوم القدس العالمي قائل ان الشعب الايراني اثبت عظمته وقدرته مرة اخرى.

وبين سماحته ان هذا الحضور الواسع في مثل هذه المناسبة يبعث الامل ويعزز ويضاعف من قدرة وعظمة شعوب المنطقة

واكد قائد الثورة على الالتزام بالمبادئ والشعارات التي ترفعها الحكومة والتي ادت الي الاقبال الواسع في الانتخابات عام2005وعام 2009.

واضاف سماحته ان العمل في سبيل الله والاخلاص في العمل هو السر الذي يجلب السداد الالهي ويجذب قلوب الناس وان التخلف عن تنفيذ الشعارات سيؤدي الى الاحباط والياس.

واضاف سماحته مخاطبا اعضاء الحكومة بالقول: يجب ان تواصلوا تقديم الخدمة الصادقة الى ابناء الشعب بنشاط وهمة عالية وبدون ان تنتظروا اي شئ من الاخرين.

وشدد القائد على ضرورة قيام الحكومة باعداد التقاريراللازمة باستمرار وان تفتح المجال للنخب للمشاركةالاقتصادية والعلمية في مناقشة هذه التقاريروان تستفاد من وجهات النظر المختلفة بغية تطويرعملها.

واوضح قائد الثورة ان على الحكومة ان تبين نقاط القوة ونقاط الضعف الى ابناء الشعب وان لاتخجل من بيان الحقيقة لان الشعب حينما يرى المصداقية من الحكومه يصفح بطبيعة الحال عن بعض الاخطاء .

واضاف اية الله السيد علي الخامنئي ان على الحكومة ان تتعامل بصورة صحيحة مع الانتقادات التي توجه اليها وان تجيب على الاسئلة والاعتراضات وتبين الحقائق ولاتتخذ طريقة المخاصمة والهجوم المقابل على المنتقدين.

وقال سماحته مخاطبا اعضاء الحكومة بالقول: تحدثوا الي الناس واجيبوا على اسئلتهم واستفساراتهم حتى تتوضح الامور ويطلع عليها الناس عبروسائل الاعلام.

ودعا سماحته الحكومة الي ان تضع الاهتمام بمعيشة الشعب في سلم اولوياتها وان يكون عملها متسما بالدقه والشفافيه وان تتحرك وفقاً لهذه الاولويات محذرا سماحته من الوعود التي تقدم لابناء الشعب والتي لاتجد طريقها للتطبيق بحيث تكون سبباً للنظرة السلبية تجاه الحكومة.

وحذر سماحته من مخططات اعداء الاسلام لتوجيه ضربة الى اقتصاد البلاد من خلال الامكانات التي يمتلكونها ولكن انتباه ويقظة المسؤولين وابناء الشعب سوف تحبط هذه المحاولات اليائسة.

وتطرق سماحة القائد الى اوضاع ايران قبل وبعد دخول الاسلام قائلا ان المفاخر والانجازات والتقدم العلمي والحضاري الذي حصل بعد دخول الاسلام الى ايران هو اكبر بكثير مما حصل قبل ذلك حيث اسفر الى التقدم والازدهار في ايران في جميع المجالات الفنية والثقافيةوالعلميةوحتى العسكرية.

وطالب قائد الثورة الحكومة ان تنسق مع باقي السلطات الاخرى في الدولة وتتعاون معها مشددا علي ضروره بذل كل الجهود لتذليل العقبات التي تحول دون تنفيذ بعض القرارات الحكوميه مخاطبا اعضاء الحكومه بالقول عليكم ان تقدموا بعض التنازلات الي الجهات الاخري في البلاد كي يتسنى الامر للوصول الى حل مرض ويكون التنسيق قائما بين السلطات الثلاث .

هذا وفي مستهل الاجتماع قدم رئيس الجمهورية الدكتور احمدي نجاد شرحا عن انجازات الحكومة خلال السنوات الماضية

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency