لتعود مفاوضات جديدة بين ايران والسداسية بخفي حنين

صور: لتعود مفاوضات جديدة بين ايران والسداسية بخفي حنين / سياسة

أذربــيجان ، بـاكـو ، ‏السبت‏، 14‏ أيار‏، 2011 ، وكالة تــرنــد ويرى مدير مركز دراسة ايران الحديثة محسن سازكارا أن جولة جديدة مـن المفاوضات بين ايران والسداسية الوسيطة في البرنامج النووي الايراني لتعود بخفي حنين لأن طهران لن تعدل عن اسغلالاتها النووية التي تشكل جزءا مـن السياسة الايرانية المرعبة .

وقال سازكارا لوكالة تــرنــد عبر الهاتف مـن واشنطن إن الجولة الجديدة منها لن تتوصل إلى شيء كالعادة لأن حزمة مقترحة مـن جانب طهران تحوي اقتراحات بحل مشاكل عولمية وإن مناقشة الملف الايراني ليس سوى ضياع الوقت .

وأفاد أن ايران لن تنفذ مطالب السداسية بوقف البرنامج لتخصيب اليورانيوم والتوقيع علـــى الوثيقة الاضافية إلى معاهدة عدم انتشار السلاح النووي لان طهران تعزم علـــى مواصلة تخصيب اليورانيوم كي تتمكّن مـن انتاج سلاح نووي .

ويجد سازكارا أن شبهات المجتمع الدولي في ادعاءات ايران لها ما يبررها اذ تصرح ايران دائما بأنها تخصب اليورانيوم لمحطة بوشهر وإن الجميع يعرف أن حقول اليورانيوم في ايران غير غنية كافيا لادخار احتياطيات لتخصيبها لاحقا للمحطة مع انها تستطيع استخدام احتياطياتها غير الكبيرة لتخصيبها إلى درجة 20 في المئة وفـــي المرحلة التالية إلى درجة 90 في المئة كي تتمكن مـن انتاج سلاح نووي .

ويعدّ سازكارا أن ايران تريد ابداء جميع العالم انها تستطيع صناعة سلاح نووي وتسمي هذا بسياسة الارعاب وتعدّ انها تتمكن عبر ذلك مـن القاء الرعب في قلوب بعض البلاد خاصة الولايات المتحدة الامريكية تحذيرا اياها مـن محاولة غارة علـــى ايران .

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency