السفير الفرنسي لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية : تثير محطة بوشهر مخاوف في سياق الامن النووي العولمي

صور: السفير الفرنسي لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية : تثير محطة بوشهر مخاوف في سياق الامن النووي العولمي / سياسة

أذربــيجان ، بـاكـو ، ‏ الجمعة ‏ ، 06 ‏ أيار ‏ ، 2011 ، وكالة تــرنــد وتعدّ السفير الفرنسي الدائمي لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية السيدة فلورانز مانجان أن امن محطة بوشهر للطاقة الذرية تثير قلقا في سياق الامن النووي العولمي بسبب رغبة ايران عن الانضمام إلى آليات لازمة تسوي النشاط النووي . وقالت لوكالة تــرنــد في حديث لها إن قلقنا بشان ايران ومحطة بوشهر للطاقة الذرية لا يثيره هندسة المفاعل بل أنه مسألة الامن النووي العولمي للبيئة الذي يسوي البنى التحتية والثقافة للامن فان ايران بلد وحيد في العالم يستعد لتشغيل محطة ذرية وهو بلد لم يوقع علـــى ميثاق الامن النووي .

وأفادت أن كارثة مأساوية وقعت في اليابان بمحطة فوكوشيما ستكون لها عواقب دون شك علـــى امن المحطة في بوشهر ايضا كما علـــى جميع المجتمع أن يستنتج دروسا مـن هذه المأساة .

وقالت ينبغي أن نشدد نظام الامن عبر مواصلة تطوير الامن عبر العالم برمته غير أن هذا لا يفيد الوجوب علينا أن نخترع عجلة مـن جديد وأن الميثاق حول الامن وكذلك المواثيق حول الاسهام والانذار يجب أن يعاد النظر فيها في ضوء ما قد حدث في اليابان ."

وتحسب مانجان مـن الصعب الفهم سبب رغبة ايران عن التوقيع علـــى هذه الوثائق المهمة التي تقدم مشتركوها تقديما نظاميا تقارير وتقضي مـن خلال تقييم للخبراء لامن نشاطها .

وافادت أنه في احيان يكون فيها تبادل خبرات حول الامن النووي مـن الضروري تأتي رغبة ايران عن الانضمام إلى هذه المواثيق اشارة غير حسنة جدا فان ايران تتضارب بنفسها وهي تؤكد علـــى أن الامن اولويّ لها وعلى انها ستسمح بالتوصل لاية معلومات دون تقييد في حين لا تنضم هي إلى كثير مـن الآلات المهمة لتنفيذها ."

ولفتت إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقدم توصيات مستندة علـــى الخبرة المجموعة في هذا المجال وتعول علـــى أن الدولة العضو تستفيد منها فائدة ضرورية لها مشددة علـــى أنه اذا ما اثار الامن في هذه المواضع ثقة وما اخذت ايران توصيات الوكالة بعين الاعتبار فيأتي كل هذا سببا للقلق والاضطراب ."

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency