خبير : يمكن أن تعود محاولات طاجيكستان الحفاظ علـــى الدولة العلمانية بتنائج عكسية

صور: خبير : يمكن أن تعود محاولات طاجيكستان الحفاظ علـــى الدولة العلمانية بتنائج عكسية / سياسة

أذربــيجان ، بـاكـو ، ‏19‏ نيسان‏، 2011 ، وكالة تــرنــد ويعدّ الخبير الروسي في بلاد آسيا المركزية لِيونيد غوسف أن محاولات الحكومة الطاجيكستانية الحفاظ علـــى الدولة العلمانية قد تعود بنتائج عكسية مع تشديد الاوضاع وكتب غوسف لوكالة تــرنــد عبر البريد الالكتروني أن تدابير تتخذ الحكومة الطاجيكستانية تعَدّ مـن قبل كثير صارمة غير مبررة .

ويجد الخبير أن تصفية مفردات "اسس الاسلام" في المدارس جاءت نتيجة دور لعبته عوامل جمة بما في ذلك مخوف السلطات بشأن اشتداد دور الدين في المجتمع فضلا عن تأثر السلطات باحداث جارية في العالم العربي ايضا واشار إلى أن السلطات تخاف مـن جريان مظاهرات في البلد بشعارات اسلامية ايضا.

وافاد أنه يجدر الذكر ايضا واقع أن البلد فيه حزب قانوني " النهضة الاسلامية " يمكن أن يجمع اصواتا كثيرة ويغدو شعبية اذ حصل الحزب في الانتخابات السابقة علـــى 7 في المئة مـن الاصوات ولو اصبحت الاوضاع غير مستقرة يمكن أن تزيد فرصه بشدة . غير أن الخبير يشير في الوقت ذاته إلى أن التدابير الصارمة المذكورة للحكومة يمكن أن تؤدي كذلك إلى صيرورة المجتمع اكثر راديكاليا ، فلذا ، تقع السلطات الطاجيكستانية الان في اوضاع صعبة جدا لأن الحظر امر سيئ كما يخوفها عدمُ الحظر ايضا ويجد الخبير أن السلطات يجب أن تجد حل وسطي ذهبي علما بان الامر المذكور صعب للغاية ولكنها لا سبيل اخرى لها .

وذكر أن المسالة الرئيسية في البلد هي مناقشة حول مَن سيكتب كتبا في الدين ومَن سيدرس هذه المفردات الدينية الامر الذي قد اصبح رهن الموضوع في البلد .

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency