رئيسة لجنة مجلس الامن : يفرض التعاون التجاري الاقتصادي مع ايران على البلاد تعزيز اليقظة

صور: رئيسة لجنة مجلس الامن : يفرض التعاون التجاري الاقتصادي مع ايران على البلاد تعزيز اليقظة / سياسة

أذربــيجان ، بـاكـو ، ‏ الخميس ‏ ، 03 ‏ آذار ‏ ، 2011 ، وكالة تــرنــد وقالت سالومه زورابيشفيلي رئيسة لجنة العقوبات ضد ايران لمجلس الامن للامم المتحدة لوكالة تــرنــد فـــي حديث لها اليوم الخميس إن " البلاد التي تمارس التجارة الكثيفة مع ايران يجب ألاّ تبحث بصفة خارقات محتملات مع أن الحجوم الكبيرة لتبادل التجارة والشحنات وكذلك العمليات المالية تعزز عبءا علـــى السلطات " ، لان البلاد التي تمارس العلاقات التجارية الاقتصادية مع ايران ينبغي لها ألاّ تنسى أن التعاون مع ايران اقتصاديا تجاريا يفرض علـــى قيادة تلك البلاد تعزيز وتشديد اليقظة .

وأفادت أنه ليس ثمة مفهوم مثل " بلد خارق " او " بلاد مشكوك فيها " و " بلاد معصومة " بما أن التجارة اللاقانونية يمكن أن تمارس فـــي اي بلد .

ولفتت إلى أن " الشركات المجذوبة إلى التجارة قد لا تفهم وتدرك استغلالها بغية ممارسة تجارة لاقانونية ومـــن الممكن أن تجلب بنوك او مكاتب لصرف العملات إلى عمليات مالية مرتبطة بالتجارة غير الشرعية وهي لا تملك معلومات كاملة ."

وترى زورابيشفيلي أن العقوبات المفروضة علـــى ايران فـــي حزيران 2010 تتميز مـن تدابير متخذة ضد البلاد الاخرى وقاضية بالحظر الكامل مثلما كان علـــى العراق واوضحت أن " العقوبات رامية خاصة إلى البرنامج النووي الايراني وكذلك إلى اشخاص طبيعيين ومعنويين يشتركون فـــي هذا البرنامج بأغراض اجبارهم علـــى تغطية جميع متطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية والخوض فـــي مفاوضات خطيرة جدية مـن شأنها أن تستثني تركيبات عسكرية للبرنامج النووي ."

وتعتقد كذلك أن " التجارة القانونية " بين الدول الاعضاء للامم المتحدة والدول المجاورة التي تهتم بها مباشرا ليست بعرضة العقوبات . وقالت إنه " وفـــي الحقيقة ، بعد الهبوط الاولي فـــي التجارة ظل حجم الاستيراد والتصدير بين الاتحاد الاوربي وايران وحتى تحسن وفـــي الوقت ذاته ، تيسر لهذه الدول عبر تعزيز نظام المراقبة التصديرية أن ترصد رصدا احسن علـــى لحظات دقيقة حساسة تعتبر اهم بالنسبة لتحقيق ايران البرامج لانتاج صواريخ باليستية او اجهزة الطرد المركزي ."

وتجد زورابيشفيلي أن " عقوبات عاقلة " لن تؤثر مباشرا فـــي العلاقات التجارية المحتملة وهي تمكّن مـن دعم الجبهة الواسعة للدول التي تشارك فـــي تحقيق العقوبات ، اذ أن " مهمة فريق الخبراء فـــي تعزيز هذه الجبهة وتحسين لاحق لعملية تحقيق العقوبات عبر مناقشات عمليات الرصد وزيادة جودة المحاسبة وفحص موانئها او انشطة خدمات حرس الحدود مـن جانب الدول الاعضاء ."

وذكرت رئيسة اللجنة أن بحث معلومات حول خروق وانتهاكات جزء مهم لعمل فريق الخبراء بما أن ذلك يمكّن مـن الكشف عن آليات تتيح لايران بامكانية التفاف العقوبات وتحديد اولوياتها والحيلولة دون مثل الخبرة .

وعلى حد قول زورابيشفيلي أنه مـن الممكن زيادة الفعالية الواسعة النطاق لتطبيق العقوبات بمجرد اليقظة المزدادة وتنسيق الحركات للجهات الحكومية وتبادل المعلومات بين البلاد حول شركات مجذوبة إلى التجارة اللاقانونية او حول محاولات ايران عقد صفقات غير شرعية والتعاون الكثيف بين الادارات الحكومية المعنية بمسائل الرصد والقطاع الخاص .

ولخصت أن " كل مـن هذا ليس إلا توصيات يمكن أن يوصي بها فريق الخبراء مـن اجل زيادة فعالية مجهودات متخذة مـن مختلف البلاد للحد الاقصى فـــي مكافحة مساعي ايران إلى ممارسة التجارة اللاقانونية ."

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency