أمريكا وبريطانيا أشد وأخبث أعداء ايران

صور: أمريكا وبريطانيا أشد وأخبث أعداء ايران / سياسة

قال قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي أن الصهاينة وأمريكا وسائر المستكبرين يخشون من أن تصبح ايران نموذجا يحتذي بها, ولذلك يحيكون شتي المؤامرات و الحيل لفرض عزله علي الشعب الايراني لكنهم بإذن الله لم ولن يفلحوا في ذلك.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان قائد الثورة الاسلامية استقبل صباح اليوم الأحد الآلاف من المواطنين من مختلف شرائح الشعب بمناسبة عيد الغدير السعيد الذي يصادف يوم الثامن عشر من شهر ذي الحجة .
وقدم قائد الثورة الاسلامية في بداية اللقاء تهانيه الى الشعب الايراني وعموم المسلمين في العالم بمناسبة حلول عيد الغدير السعيد , حيث اوضح ان هذا العيد يسمى بعيد الله الأكبر لأنه يعتبر فريضه دائمه يتعين علي المسلمين الالتزام بها في مجال الهداية والحكومة .
وتطرق آية الله العظمى السيد علي الخامنئي في هذا اللقاء الى الموضوع النووي الايراني وانتقد الأكاذيب التي يختلقها الصهاينة والمستكبرون في هذا الموضوع من اجل تضليل الرأي العام العالمي , قائلا "ان هذه الأكاذيب المختلقة وفي ظل اتضاح الحقائق , ستذهب بالمزيد من ماء وجه أعداء الشعب " الايراني .
ونصح قائد الثورة الاسلامية قادة امريكا وبريطانيا وبعض الدول الأوروبية , بتجنب اختلاق ونسج الأكاذيب ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية , مؤكدا ان الشعب الايراني يسعى في الشأن النووي الى إمتلاك التقنية التي يحتاجها البلد ويعتقد بأنه اذا لم يحصل اليوم على هذا العلم وهذه التقنية فسيكون صعبا عليه في المستقبل الحصول عليها عندما تصبح عجلة الاقتصاد في العالم أجمع قائمة على هذه التقنية .
كما أعتبر ان السبب في شن الهجمات الاعلامية ضد الشيعة يعود الى ان القوى المستكبرة في العالم تدرك جيدا ان الشعب الايراني بتمسكه بمبدأ ولاية الفقيه وإرساء النظام الإسلامي , قد لبى أماني جميع المسلمين والمفكرين العارفين بمشاكل العالم الاسلامي ولذا فهي تكرس محاولاتها لإظهار الجمع الشيعي الكبير خارج نطاق العالم الاسلامي .
ووصف سماحته أمريكا بأنها أشد أعداء الشعب وبريطانيا بأنها أخبث اعداء الشعب الايراني , قائلا "ان الصهاينة والامريكيين وسائر المستكبرين يخشون ان يصبح الشعب الايراني مثالا يقتدى به وصحوة الأمة الاسلامية , ولذا كرسوا مؤامراتهم وحيلهم على مدى ثلاثين عاما الماضية لعزل هذا الشعب والبلد , الا انهم فشلوا وسيفشلون في المستقبل كذلك بإذن الله "
mehr

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency