خبير : الارجح ان موسكو استطاعت اقناع دوشنبه على اهمية قاعدة روسية لدى طاجكستان

صور: خبير : الارجح ان موسكو استطاعت اقناع دوشنبه على اهمية قاعدة روسية لدى طاجكستان / سياسة

اذربيجان ، باكو ، 26 تشرين الأول 2009 / مندوبة تـرنـد نـيــوز ا. اوستابينكو /

والارجح ان روسيا ، عثرت فيها على ادلة لاقناع الرئيس الطاجكي امام علي رحمن على اهمية تواجد قاعدة روسية لدى تلك الجمهورية الآسيوية المركزية لامن الاخيرة ، كما يعتبر ايغور تورباكوف الخبير الاوربي في مصالح روسيا لدى آسيا المركزية .

وقال لــتـرنـد نـيــوز في اتصال هاتفي من هلسينكي المحلل السياسي لمعهد فنلندا للعلاقات الدولية تورباكوف انه " باعتبار الوضع ، الذي يتواجد فيه طاجكستان الان ، من المحتمل ان روسيا قد عثرت على ادلة على ان توضح الرئيس رحمن ان طاجكستان تحصل على اكثر بمعنى الحصول على ما يؤمن البلد ، من ان تدفع روسيا نقودا لها . "

وليست هناك من صعوبات متعلقة بقاعدة روسية لدى طاجكستان ويتم الان نقاش في امكانية دفع اجرتها بعد عام 2014 فقط ، كما اخبر الخميس الماضي وزير الدفاع الروسي اناتولي سرديوكوف .

وقال سرديوكوف للصحفيين في اعقاب المفاوضات الجارية بين الرئيسين الروسي والطاجكي ، مما اجريت الخميس الماضي انه " على ما يبدو لنا ، انه ليست ثمة من صعوبات متعلقة بتواجد وقيام قاعدة في الوقت الحاضر ."

كما اشار سرديوكوف الى ان قضية استخدام قاعدة مجانا حتى مدة انتهاء المعاهدة الحالية لم تك رهن الموضوع .

وقال انه " قد بحثنا قضيتين : اما استمرار القاعدة على ما كانت عليه ، من الوضع الحالي لها ، واما على اساس دفع اجرة . ومن المبكر الان التحدث حول ارقام . ولا نفهم بعدُ كيف نحصيها ."

وقبل زيارة رحمن لروسيا ، ظهرت في الصحافة معلومات حول ان دوشنبه سوف تطالب من موسكو دفع اجرة لتواجد قاعدة عسكرية روسيا لديها .

وثمة بين بلاد رابطة الدول المستقلة وموسكو صفقة مستمرة ، كما يرى تورباكوف .

وقال الخبير انه " بالطبع ، تتصور طاجكستان اهتمام روسيا بالاحتفاظ بتلك القاعدة لدى البلد ، وتفهم ان روسيا تستطيع دفع اجور ما لامتلاك حق في تربيط هناك قواتها المسلحة ، مما تحتاج اليه طاجكستان . "

وحسب رأيه ، ان روسيا ودت لو تجند نفقاتها ، واما الحديث كان يدور حول دفع اجرة القاعدة على نحو 300 مليون دولار سنويا .

وان الوضع في افغانستان ، حسب قول تورباكوف ، معقد الى درجة ان امن طاجكستان ، بلا شك ، تحت التهلكة ايضا . وكما يرى ، ان روسيا قد تستخدم مثل الوضع بغية التاثير على رحمن .

وان المفاوضات بين الرئيسين لدى موسكو ، بلا شك ، كانت غير سهلة ، كما يعتبر الخبير .

وافاد الخبير " انني اجد نسختين ممكنتين لاتفاق طاجكستان وروسيا على استخدام روسيا الاتحادية من القاعدة الـ201 بدون اجرة ما حتى عام 2014 ."

وان السبب الاول ، حسب افادة تورباكوف ، هو رابط بين تواجد القوات المسلحة الروسية في طاجكستان والوضع في افغانستان ، والاستفادة من عامل افغاني بصفة مفتاح الضغط لروسيا على طاجكستان .

وان القاعدة الروسية ، التي بنيت على اساس الفريق الـ201 ، هي ، حسب قول الخبير ، اقوى الملاك العسكري الروسي لدى آسيا المركزية ، فيترابد في هذه القاعدة نحو 5 الاف جندي ودبابات وسلام الجو.

ويعتقد تورباكوف ، ان " هذا تشكل قوي بالغ الاهمية ، من ملاك غير كبير روسي ، يقع في كانته ، القيرغيزية ."

وانها قد تقدم ، حسب رأيه ، مخفرا ما في حالة تسلل محتمل لمجاهدين من جهة افغانستان ، بما ان طاجكستان ليس لها من جيش قادر على القتال .

وقال انه " للروسيين ان تلفت انظار طاجكستان الى نحو افغانستان وتقول " ما هم من المهم لك ، فاننا [ روسيا ] نصرف ايضا نقودا معينة ، تزويدا لهذه الجيوش ."

وان هذه الجيوش ، حسب رأيه ، تدافع بلا شك ، عن حدود روسيا الجنوبية .

واما السبب الثاني الذي يبحثه تورباكوف لاتفاق روسيا وطاجكستان ، على القاعدة ، هو تبديل محتمل لنقود نقدية بصفة اجرة للقاعدة لامدادات الاسلحة .

وقال الخبير ان " روسيا كان من شأنها ان تقترح دفعة من الاسلحة بدلا من النقود ، ومن هذا المنطلق ، تغطيَ مصالح طاجكستان . "

واليكم عنوان البريد الالكتروني للمؤلف : trend@trend.az

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency