خبير : اصلاحات في الحكومة القيرغيزية لن تؤثر خاصة في سمعة الرئيس

صور: خبير : اصلاحات في الحكومة القيرغيزية لن تؤثر خاصة في سمعة الرئيس / سياسة

اذربيجان ، باكو، 22 تشرين الأول 2009 / مندوبة تـرنـد نـيــوز و. جافورونكوفا /

ان اصلاحات في حكومة قيرغيزيا لا تؤثر خاصة على سمعة الرئيس الحالي للبلد قورمان بيك باكييف ، كما يعتبر ليونيد غوسف الخبير في بلاد آسيا المركزية .

وقال لــتـرنـد نـيــوز عبر البريد الالكتروني موظف معهد الدراسات الدولية لدى وزارة الخارجية الروسية غوسف " انني اعتقد ، ان هذه الاصلاحات لن تؤثر خاصة في سمعة باكييف . "

ويذكر ان حكومة قيرغيزيا قد استقالت يوم الثلاثاء كامل الطاقم . وتم تبني هذا القرار بعد ان رئيس البلد باكييف اعلن عن اصلاحات في نظام الادارة الدولية ، تتوخى بما في ذلك تغيير تركيب مجلس الوزراء .

وفضلا عن ذلك ، صرح رئيس البلاد في اجتماع واسع في بين الحكومة بانه " حسب تركيب جديد للحكومة ، بغض النظر عن الادارة الرئاسية ، ستكون هناك 14 وزارة . "

وكما يشير كثير من الخبراء الى ان مثل الصيغة تتبعها تعيينات جديدة ، بما ان التركيب الجديد يلغي ، على الحد الاقل ، عدة وزارات .

وان اول تعيينات كوادر قد ابتدأت ، فان الرئيس قد وقع يوم الاربعاء على مرسوم حول تعيين دانيار اوسينوف رئيسا جديدا للوزراء للبلد ، كما اخبرت ريا نوفوستي .

وانه كان يعمل مدير ادارة الرئيس ومدرج اسمه في قائمة الاثرياء الـ100 القيرغيزيين .

وقال غوسف انه " بما انه من الصعب القول بعدُ بشيء ملموس بصدد مدى صحة تخطيط هذه الاصلاحات ، بيد انني اعتقد ، انها مخطط لها ليس جيدا ."

وقد ضرب المحلل السياسي مؤكدا على كلماته مثلا تعبيرات زعيمة منظمة " المواطنون ضد الفساد " توليكان اسماعيلوفا .

وانها صرحت ، بان الاستعداد للاصلاحات جرى وراء الابواب المغلقة .

واضافت انه " لا احد راى وسمع ، ما هو سوف يتغير وكيف ، فان دائرة غير واسعة قررت بان هذا من الاحسن . فانهم ما فعلوا الا غيروا امكنة قطعات على رقعة الشطرنج . فلا موازنة في اجنحة السلطة . فما دامت تغيب عنها ، لا جدوى للقول بان السلطات تصبح تعمل احسن ."

واليكم عنوان البريد الالكتروني للمؤلف : trend@trend.az

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency