واشنطن: الوكالة الذرية ليست المكان لبحث انضمام إسرائيل إلى معاهدة حظر الانتشار النووي

صور: واشنطن: الوكالة الذرية ليست المكان لبحث انضمام إسرائيل إلى معاهدة حظر الانتشار النووي / البرنامج النووي

اذربيجان- باكو- ترند  - القدس العربي - اعتبرت الخارجية الأمريكية الأربعاء أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ليست المكان الذي تبحث فيه مسألة انضمام إسرائيل إلى معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية، وذلك بعد أن طلبت الوكالة من إسرائيل الانضمام إلى المعاهدة.
وقال المتحدث باسم الخارجية فيليب كراولي إن إسرائيل تعاونت بشكل كامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ونعتقد انه لا توجد فعلا اسس من أجل نقاش في الوكالة، مضيفا إن المسألة طرحت خلال مؤتمر مراجعة معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية في الربيع وأن مؤتمرا حول شرق أوسط منزوع الأسلحة النووية متوقعا عقده في العام 2012.
وأعلنت الوكالة الذرية في الثالث من ايلول/ سبتمبر أن رئيسها يوكيا امانو طلب من إسرائيل خلال زيارته للقدس المحتلة في اب/ اغسطس الماضي الانضمام إلى معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.

واضاف كراولي: لا نعتقد أن هذا الأمر ضروريا داخل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ونعتبر أن لهذا الطلب قوة مثل قوة تقرير غولدستون قبل عام، لوقف التقدم الذي نعتبره ممكنا الان مع استئناف المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين.

وكان تقرير القاضي ريتشارد غولدستون بتكليف من الامم المتحدة، قد اتهم إسرائيل وفصائل فلسطينية بارتكاب جرائم حرب خلال العدوان العسكري الذي شنه الجيش الاسرائيلي على غزة نهاية العام 2008.

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency