تأهب إسرائيلي بالقدس بعد ليلة من المواجهات

صور: تأهب إسرائيلي بالقدس بعد ليلة من المواجهات / العلاقات الاسرائيلية العربية

عززت قوات الاحتلال انتشارها على مداخل البلدة القديمة بالقدس وأبواب المسجد الأقصى منذ الساعات الأولى لصباح اليوم الجمعة، كما انتشر مئات الجنود في الأحياء المحيطة بالبلدة القديمة بالقدس وتم إغلاق الطرق بالحواجز الحديدية.

وأعلنت شرطة الاحتلال عدم السماح لمن هم دون الأربعين عاما بأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى اليوم.

وتشهد المدينة المقدسة حالة من الاحتقان والغضب بعد استشهاد عبد الرحمن الشلودي على يد جنود الاحتلال في القدس الأربعاء الماضي إثر دهسه عددا من المستوطنين.

وكانت اندلعت أمس مواجهات ليلية عنيفة في عدة أحياء من القدس منها مسقط رأس الشهيد الشلودي في حي سلوان وحي الصوانة ووادي الجوز ورأس العمود والعيسوية. وأسفرت في مجملها عن عشرات حالات الاختناق وعدد من الاعتقالات لم يتم الإعلان عنها بعد.

كما شهدت البلدة القديمة في القدس وخاصة حي باب حطة وحارة السعدية مواجهات عنيفة أيضا. وفي بلدة أبو ديس شرقي القدس سجلت مواجهات بين الشباب الفلسطينيين المحتجين وجنود الاحتلال.

واستخدمت قوات الاحتلال خلال المواجهات القنابل الصوتية والغاز المدمع والرصاص المطاطي كما تم رش الشبان والمنازل بالمياه العادمة.


تصعيد إسرائيلي
وتأتي الإجراءات الإسرائيلية المشددة في القدس اليوم تنفيذا لقرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي توعد "بأقصى رد على أي هجوم مستقبلي بالقدس". وفي بيان له أعلن أن القدس موحدة وكانت وستبقى دوماً العاصمة الأبدية لإسرائيل، مضيفا أن "أي محاولة لإلحاق الأذى بسكانها ستقابل بأقصى رد".

يذكر أن سلطات الاحتلال تحتجز حتى الآن جثمان الشهيد عبد الرحمن الشلودي (20 عاما) وترفض تسليمه لذويه إلا بشروط مفادها الدفن بجنازة محدودة، الأمر الذي ترفضه العائلة التي أكدت للجزيرة نت صباح اليوم أنه حتى اللحظة لا يوجد معلومات تفيد بموعد تسليم الجثمان وأن العائلة دعيت اليوم للمحكمة للبت في تفاصيل تسليم الجثمان والدفن.

Follow us on Twitter @TRENDNewsAgency